drama-sy

drama-sy

منتديـــات مـــــودي درامـــــا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اعزائنا الاعضاء من يود بالتبرع باعتمادات لهذا المنتدى لضمان استمراريته و جودته فالمجال مفتوح للجميع وشكرا ( ادارة المنتدى )
مودي دراما المنتدى الشامل
ادارة المنتدى ليست مسؤولة عن المواضيع التي تطرح من قبل الاعضاء والزوار
لا تقل قد فشلت قل لم انجح بعد
إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم (صدق الله العظيم) يا معين
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» موجة المسلسلات التركية...حنين إلى الإحتلال أم ترويج للإنحلال (1)
السبت مايو 11, 2013 12:43 pm من طرف MODE

» مسابقة لربح اي باد
الأربعاء مارس 07, 2012 3:11 am من طرف MODE

» معا لانشاء معهد للسينما في سورية
الأحد يناير 15, 2012 6:57 pm من طرف MODE

» قصة بابا نويل ماهر بخشيش
الأحد يناير 15, 2012 6:21 pm من طرف MODE

» قصة بابا نويل ماهر بخشيش
الأحد يناير 15, 2012 6:15 pm من طرف MODE

» قصة القشة ماهر بخشيش
الأحد يناير 15, 2012 6:13 pm من طرف MODE

» مونديال النجوم محمد زيتون
الجمعة يناير 13, 2012 8:18 pm من طرف MODE

» حكم الشرع من العادة السرية(الاستمناء)
الجمعة يناير 13, 2012 1:10 am من طرف yazan

» كيف تحافظين على وزنك في الشتاء
الجمعة يناير 13, 2012 1:06 am من طرف yazan

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
MODE
 
yazan
 
hammoda
 

شاطر | 
 

 موجة المسلسلات التركية...حنين إلى الإحتلال أم ترويج للإنحلال (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yazan



عدد المساهمات : 35
النقاط : 111
تاريخ التسجيل : 08/09/2011
العمر : 22

مُساهمةموضوع: موجة المسلسلات التركية...حنين إلى الإحتلال أم ترويج للإنحلال (1)    الخميس يناير 19, 2012 10:02 pm


هو حنين دفين إلى زمن الإحتلال، أم هو إصرارعلى الترويج لعصر سمته الإنحلال. أتراه سحر يبعدنا عن واقع واضح الصورة بإهتزازه، أم هو هروب إلى خيال آمن وواهم. إنّه عهد المسلسلات التركية التي غزت ولا تزال شاشاتنا ومأثوراتنا وعقولنا العربية؛ متسلحة بذخائر الرومانسية المقنعة في التعبيرإلى حد ما، والدبلجة باللهجة السورية المحبوبة والمفهومة من معظم الجماهير، وبنجومها الأتراك الوسام المتمرسون حقاً في التمثيل. أسلحة موزونة قوامها الصورة المبهرة والكلمة الرقيقة والموسيقى الرائعة والتمثيل المتقن. تكاملت جميع عناصرها وإتحدت نحو اللعب المحكم على المشاعر والأحاسيس الخاصة بشعوب هويتها عربية وعاطفتها فاقدة الهوية في مسلسلاتها وفي أغلب ظروف حياتها لعدّة أسباب وإنعكاسات دينية وأخلاقية وسياسية وإجتماعية نفسية مختلفة.
قصص تركية الهوية تروى على شاشات عربية الجنسية. ظاهرة أضحت من صميم العادات والواجبات العربية بشكل عام واللبنانية بشكل خاص. فما هو سرّ تعلّق العرب بتلك النوعية من المسلسلات والروايات الغريبة والمختلفة نوعاً ما عن قصصنا وواقعنا؟ لماذا يعشقها بعض المتابعون إلى حد الجنون والهوس بممثليها وقيمها والأفكارالتي تروّج لها؟ هل هي هرب من واقع سياسي إقتصادي إجتماعي مأسوي سمته الهم والغم والبغض، نحو البحث عن ملجأ خيالي رومانسي حالم؟هل للعولمة ومظاهرها نصيب من تلك الظاهرة عبر التخطيط لبناء قرية عربية تركية المعالم؟ ألغاز كثيرة لا بدّ من العمل على حلّها، خاصّة مع كلّ ما رافقها من قصص وحوادث منها الغريب ومنها الرهيب.
ففي زمن أصبح فيه المستور ينكشف والحرام يحلّل والخطأ يعمّم والشواذ يتّبع على قاعدة كل مرغوب ممنوع وبحجة التعرف والإنفتاح على ثقافات الغير، لا بدّ من الإعتراض والإنتقاد. تلك الحجة التي تذرّع بها الكثيرون من العرب منذ عهد المسلسلات المكسيكية، وما رافقها من ترويج للإنفلات والمساكنة والمصاحبة والخيانة والمقامرة والسكر وغيرها. تبنّوها وساروا بها حتى أُطلقت موجة المسلسلات التركية ذات الطابع الرومانسي المبالغ. وكأنّ نتاج العرب من الدراما والسينما لا يكفيهم، أولا يُشبع تطلعاتهم ولا يرتقي بمستوى تفكيرهم المشكوك في توازنه القيمي والأخلاقي.
نور ومهند، لميس ويحيى، أسمروزيزو، سمرومهند، إيزيل وعيشة وغيرهم. ثنائيات حُفرت أسمائها وأشكالها وتصرفاتها ومعاناتها في عقولنا التي تشتّت على مدار حلقاتهم المئوية والسنوية، وعبر أجزائهم المطوّلة وقصصهم المفبركة. كم خفقت قلوبناعلى وترموسيقاهم الحزينة عاكسة حزننا على واقعنا، وكم دمعت مقلنا على حادثة موت أو إنفصال بطلين وهميين، وكم تبنّت حياتنا قيما وتصرفات مستنسخة طبق الأصل ممّا شاهدناه سواء من الناحية السلبية أم الإيجابية.
تُجمع معظم الآراء التي جمعناها على جمالية وأهمية القيمة الرومانسية التي تًجسّد في تلك المسلسلات. قيمة مفقودة جدا في مسلسلاتنا وفي حياتنا الإجتماعية والشخصية. ترّد فاطمة (44 عاما) سبب تعلّقها بالمسلسلات التركية إلى فضولها الذي يدفعها للتعرف على ثقافات الغير خاصّة أن تركيا بلد جميل وجاذب للسياحة. فعبر المسلسلات تتعرّف على عادات الأتراك وقيمهم وآثارهم. على سبيل المثال لم تكن تعلم تقاليد الزواج لديهم وتحضيراته المسبقة والمتميزة. هي تحبّ شخصية أسمر في مسلسل "وتمضي الأيام" حيث تشبهه بالعرب بسبب سمرة بشرته وتواضعه.
سنتطرق في الجزء الثاني من المقال إلى اللهجة السورية وآراء الناس بها وإلى التفكيرالتركي تجاه العرب وتحديدا نحواللبنانيون والسوريون، وتقييم لتقنيات ومضمون تلك المسلسلات في محاولة للوصول إلى الهدف منها وإكتشاف سر تعلّق العرب بها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MODE
المدير


عدد المساهمات : 54
النقاط : 173
تاريخ التسجيل : 07/09/2011
العمر : 21
الموقع : دمشق

مُساهمةموضوع: رد: موجة المسلسلات التركية...حنين إلى الإحتلال أم ترويج للإنحلال (1)    السبت مايو 11, 2013 12:43 pm

جميل هع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://drama-sy.syriaforums.net
 
موجة المسلسلات التركية...حنين إلى الإحتلال أم ترويج للإنحلال (1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
drama-sy :: الدراما الاولى :: مواضيع مختلفة عن الدراما-
انتقل الى: