drama-sy

drama-sy

منتديـــات مـــــودي درامـــــا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اعزائنا الاعضاء من يود بالتبرع باعتمادات لهذا المنتدى لضمان استمراريته و جودته فالمجال مفتوح للجميع وشكرا ( ادارة المنتدى )
مودي دراما المنتدى الشامل
ادارة المنتدى ليست مسؤولة عن المواضيع التي تطرح من قبل الاعضاء والزوار
لا تقل قد فشلت قل لم انجح بعد
إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم (صدق الله العظيم) يا معين
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» موجة المسلسلات التركية...حنين إلى الإحتلال أم ترويج للإنحلال (1)
السبت مايو 11, 2013 12:43 pm من طرف MODE

» مسابقة لربح اي باد
الأربعاء مارس 07, 2012 3:11 am من طرف MODE

» معا لانشاء معهد للسينما في سورية
الأحد يناير 15, 2012 6:57 pm من طرف MODE

» قصة بابا نويل ماهر بخشيش
الأحد يناير 15, 2012 6:21 pm من طرف MODE

» قصة بابا نويل ماهر بخشيش
الأحد يناير 15, 2012 6:15 pm من طرف MODE

» قصة القشة ماهر بخشيش
الأحد يناير 15, 2012 6:13 pm من طرف MODE

» مونديال النجوم محمد زيتون
الجمعة يناير 13, 2012 8:18 pm من طرف MODE

» حكم الشرع من العادة السرية(الاستمناء)
الجمعة يناير 13, 2012 1:10 am من طرف yazan

» كيف تحافظين على وزنك في الشتاء
الجمعة يناير 13, 2012 1:06 am من طرف yazan

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
MODE
 
yazan
 
hammoda
 

شاطر | 
 

 مسرحية الكلمة والكاتب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yazan



عدد المساهمات : 35
النقاط : 111
تاريخ التسجيل : 08/09/2011
العمر : 22

مُساهمةموضوع: مسرحية الكلمة والكاتب   الجمعة سبتمبر 09, 2011 3:22 am

(الكاتب وراء منضدته يحاول أن يكتب شيئا ,فلا يطاوعه الفكر , فجأة تبرز أمامه فتاة حسناء أنيقة رصينة )
الكاتب : من أنت؟ وكيف جئت؟ فالباب مغلق من الداخل , أكنت تختبئين في غرفتي ؟ ولم تفعلين ذلك ؟
الفتاة : أنا الكلمة , أما من أين جئت فلقد خرجت من صفحات كتبك , من نفسك , أنسيتني ؟ أنا أداتك المبدعة سر نجاحك فيما تكتب , أنا التي منحتك الشهرة والثناء , وجعلتك كاتبا مرموقا ابحث عن في كتبك ألا تجدني في كل صفحة؟ من صفحاتها فكيف تنكرني !
الكاتب : ما أجملك يا صديقتي يا رفيقة دربي عشرين سنة لم أكن أتصورك في مثل هذا الجلال وهذه الروعة !ما يدهشني فيك هذه التحول من فكرة إلى جسد! فما تريدين من ذلك ؟
الكلمة : اعتزمت القيام بجولة بين الناس لأرى مدى تأثير القيم السامية على أنفسهم و على سلوكهم 0
الكاتب: اخشي عليك من الصدمة00 من الانهيار أمام الواقع هذا الواقع الذي يختلف تماما عما نريده أن يكون إننا نتكلم عن الشرف والأمانة والصدق والاستقامة والتضحية والحرية 0000نتكلم عن موضوعات شتى تجعل من الإنسان إنسانا بالمعنى الصحيح لكننا لا ندري أن كان لكلماتنا ذلك التأثير الكبير 0
الكلمة : أريد أن اعرف00 أريد أن أرى الأشياء على حقيقتها00 أريد أن اخرج من الصفحات المطوية في كتبك لأفهم حقيقتي فلا تحاول أن تمنعني عما أريد00000 أريد الخروج من سجن كتبك لأرى الحياة على حقيقتها لا كما تصورها أنت في دائرة التخيل 0
الكاتب : مادمت تصرين على ذلك فاذهبي 0
الكلمة : أرجو أن تظل صادقا فيما تقول 0
الكاتب : سأكون كما تشائين بالرغم من المغريات الكثيرة نحن ضعفاء إمام المادة في كثير من الأحيان اخجل من نفسي حين أتصفح كتبي وما تضمنت من الأفكار السامية فأجدني لا التزم الأفكار التي أؤمن بصحتها وأقدمها للناس ليستعينوا بها في تكوين حياتهم نحو الأفضل 0
الكلمة : أنا اعرف هذا فيك ولكني أريد أن اعرف كما قلت لك ما أعطيه للآخرين 0
الكاتب : اذهبي لكن ارج وان لا يطول غيابك عني 0
الكلمة : اطمئن فلن أتخلى عنك 0
(تفتح الباب وتخرج)
********************
الكاتب Sadوحده ) آه 000ماذا افعل00 الآن بعد غياب الكلمة أو000 ماذا أستطيع أن افعل لا شيء اشعر بالعجز00 بالضحالة 00أصبحت إنسانا فارغا أجوف كالطبل00 ما اشد حزني لذلك ولكن ثمة بارقة أمل قالت إنها ستعود00 ولكن متى إنها لم تحدد وقتا لعودتها000 وهل ابقي هكذا مشلول الفكر لابد لي من شيء املأ به أوقات فراغي لابد لي من العمل ولكن ماذا اعمل (يطرق مفكرا )00000 لماذا لا اعمل كما يعمل كل الناس00 لدي بعض المال وأستطيع أن احترف التجارة00 أو أي حرفة أخرى , وعندما تعود الكلمة أعود للكتابة 0000000
*********************
( بعد ثلاث سنوات )
(تعود الكلمة إلى مكتب الكاتب فتجده جالسا وراء منضدته مشغولا بالعمليات الحسابية فتقف منتظرة أن ينتهي حساباته وعندما يطول انتظاره تقول)
الكلمة : ألاحظ انك مشغول جدا خير لي أن أعود في وقت آخر0
الكاتب : آه000 أنت كنت اعتقد انك لن تعودي 0
الكلمة : وعدتك بالعودة وها أنا قد عدت إليك 0
الكاتب : أهلا بك كان لغيابك تأثير كبير في حياتي لقد تبدلت أصبحت إنسانا أخر0
الكلمة : هذا واضح ألاحظ ذلك000 أين مكتبتك؟
الكاتب : بعتها 00
الكلمة : وماذا وضعت مكانها؟
الكاتب : كما ترين آلات حاسبة ومصنفات وبعض أدوات البناء 000
الكلمة : بدلت أثاثك أيضا, ومنضدتك ليست كما كانت, من قبل وفوقها الآن عدة هواتف ,بينما كنت سابقا لا تملك هاتفا واحدا 00
الكاتب : الحرفة 0000000متطلبات الحرفة يزورني رجال الأعمال يتعاقدون معي على صفقات هامة الناس كما تعلمين يأخذون بالمظاهر تجذبهم البهارج تسرهم الأناقة و الفخامة والأشياء البالغة في الضخامة 0
الكلمة : هكذا إذا !
الكاتب : نعم0000 نعم هذا واقع اجتماعي 0
الكلمة : أنت تقول ذلك انك لتدهشني ! أعدني إلى ذهنك أداة تعبير للوصول بالمجتمع إلى الأفضل والأكمل 000
الكاتب : فات الأوان00 أنا الآن من أصحاب الملايين ويهمني أن يبقى كل شيء على ما هو عليه 000
الكلمة : افهم فلقد صادفت في رحلتي الكثيرون وكنت كلما أذكرك أقول في نفسي أن كان في الحياة كتاب مثلك يعملون للحياة فسيظل هنالك أمل في أن تسير الأمور نحو الأصلح0 نعم لم يحطمني اليأس على الرغم من انه قد تبين لي أن وجودي ضعيف جدا خارج كتبك فاعتزمت أن أعود إليك أتحول إلى كلمة كما كنت كلمة صغيرة ولكنها تحمل الكثير من النور والضياء لكثر مما تحمل الشمس والقمر 0000000
الكاتب : إني أرفضك و أرفض أن نتعامل00
الكلمة: كم يؤلمني قولك وكم اندم على السنين الطويلة التي قضيتها معك0
الكاتب: أما أنا فلا يؤسفني شيء كاسفي على شبابي الذي قضيته في تعاملنا 0
الكلمة: لك شأنك اعمل مع من شئت مع اللصوص ومصاصي دماء الشعوب كن واحدا منهم فذلك وان كان يؤلمني لا يدخل اليأس إلى قلبي في العالم كتاب كثيرون يعيشون كالموتى لتحيا شعوبهم يتحملون الفقر والعذاب والاضطهاد ولا يحنون رؤؤسهم أمام أي ضغط مادي والكلمة وجدت ليتعامل بها هؤلاء وليس المشعوذين من أمثالك أفهمت حقيقتك أعرفت من أنت تمتع بدنياك ما استطعت خذ ما شئت منها من قصورها حدائقها00 ملايينها 0000فلن يقال عنك في النهاية سوى انك كنت كاتبا مهرجا مخادعا 0
الكاتب : اذهبي عني ابعدي ما استطعت فيكفي ما عانيت من شؤمك00 لقد حزن بسببك أصدقائي أصبحت مكروها من أولئك الذين كانوا يتوددون إلي ويحبوني00 أتريدين أن توصليني إلى المشنقة إلى الموت 000000000
الكلمة : ليتك مت00 قبل أن تتنكر لي وتهجرني إذا لبقيت حيا في قلوب الناس أما الآن فأنت حي ولكنك في الحقيقة لست أكثر من جثة عفنة 00
الكاتب : اذهب من إمامي انب أطردك لا أريد رؤيتك بعد اليوم 0
الكلمة : لن تراني بعد اليوم لأنني أتعامل مع الحياة ومن يتعامل مع الحياة لا يتعامل مع الموت 00000000
(تتحول الفتاة إلى دخان يصبح خيطا ابيض نقطع الخيط إلى أجزاء تشكل أحرفا تتجمع الأحرف وتصبح كلمة)
******************** ستار *******************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسرحية الكلمة والكاتب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
drama-sy :: قسم المسرحيات المكتوبة :: المسرحيات المكتوبة-
انتقل الى: